ÇADLI ADEM İZZEDDİN YUSUF İLE ARAPÇA SÖYLEŞİ

0

Adem İzzeddin Yusuf

فرقان: في البداية
نريد أن نتعرف بك؟

ادم: اسمي ادم عزالدين يوسف
طالب من جمهورية تشاد

فرقان: تحدث لنا كيف أثرت الجائحة في حياة المسلمين
(أو في المجتمعات الإسلامية)

ادم: الوباء احدث الكثير من الأمور الغير متوقعة، اقفل الاسواق و غالبية الناس في بلدي يسترزقون من السوق و يعملون فيه، لذلك اصبح هناك كساد في الحياة و تعطل الكثيرون بسبب كورونا.
الا أن العادات الرمضانية ما زالت موجودة

فرقان: ما هو تأثير الجائحة على شهر رمضان الكريم؟

ادم: الشيء الجميل في بلدي ان المسلمين كلهم يصومون و لم يتوقف أحد عن الصيام بسبب الجائحة، بل أصبحو يتعبدون لله أكثر لإزالة المرض

فرقان: الآن لنتحدث قبل فترة الجائحة. كيف كان معكم شهر رمضان مبارك؟ ما رأيك أيضا في هذا الموضوع؟

ادم: صمت رمضان في تركيا و الحمد لله كان جميلا و الجو رائع و البلد ايضا بلد اسلامي لذلك لم أواجه مشكلة في ذلك، لكن التوقيت هنا مختلف و طويل جداً مقارنة مع بلدي، و درجة الحرارة المنخفضة في تركيا يساعد على الصيام دون تعب، و الحمد لله لا يوجد اختلاف كبير، الا على مائدة الافطار ربما.

فرقان: أنني أعرف أنك كنت موجود في شهر رمضان المبارك في تركيا. و صومت أيضا في بلدين. و إذا قيست، ماذا يمكن أن تقول بين بلدين؟ يعني في تركيا هل الصوم أجمل ام أسوأ وايضا في تشاد هل الصوم أجمل أم أسوأ.
ويمكنك أيضآ أن تتكلم عن اختلافات بينهما.

ادم: نطبخ في بلدي الكثير من الاكلات للافطار، مثل ماء العطرون الساخن و اللوبية (نوع من انواع الفول يؤكل بالسكر او الملح) و كذلك شوربة الخضار الطازج باللحم، و البليلة (يصنع بالقمح) الى جانب الطبق الرئيسي، ربما يكون أرز او عصيدة.

فرقان: هل توجد مميزات خاصة لشهر رمضان في تشاد؟ يعني عندنا يوجد بيدة ( الخبز خاص للرمضان)، جولاش( حلو)، و طبال رمضان. هل يوجد عندكم أمثال هذا؟ غلاسة، شيء الذي لا يوجد إلا في رمضان.

ادم: في رمضان يسود الود و الاخاء و التعاون بين المسلمين بشكل كبير، و يساعد الغني الفقراء،و ترى المبادرات التطوعية من الشباب، حيث ينظمون افطار الصائم، للمتأخرين وقت المغرب، أو للأسر الضعيفة، و ترى المحبة بين المسلمين جميعا، الزيارات و الدروس التي تقام للمسلمين في المساجد.

فرقان: كيف تكون العلاقات بين المجتمع الإسلامي في تشاد في شهر رمضان المبارك؟

ادم: يعيش المسلمون و المسيحيون في بلدي جنبا إلى جنب، و ترى التعايش السلمي و الإحترام حاضرا بينهم، حيث يجتنب المسيحيون الأكل أمام المسلمين طيلة شهر رمضان، و يقفل البعض الباراتو اماكن اللهو احتراما لقدسية الشهر و لمشاعر المسلمين.

Adem İzzeddin Yusuf

 

فرقان: هل يكون هناك إفطارات جماعية ؟ و إذا يوجد ، كيف؟

ادم: تقام الافطارات الجماعية في رمضان بين المسلمين بشكل دائم، خاصة بين الشباب، حيث تقوم الجمعيات بدعوة المسلمين للإفطار و حضور نشاط معين، كأمسية ثقافية او محاضرة اسلامية و غيرها، و يقوم بعض الناس في الاحياء بتنظيم افطار داخل الحي و يأتي الجيران و يفطرون معه، يأتي كل منهم بصحنه و طبقه و يتجمع الفقراء و المساكين معهم ليأكلون و يفطرون.

فرقان: هل يوجد برنامج خاص لشهر رمضان؟ اذا كان موجود هل يمكن أن تحدثنا به؟

ادم: يقوم الناس بإحياء الليالي العشر في رمضان و الاجتهاد في فعل الخير و اخراج الصدقات و الاكثار من الذكر و قيام صلاة الليل و ختم القران الكريم.

فرقان: في شهر رمضان عن أي موضع يتحدثون أئمتكم ؟

ادم: يتحدث اغلب الأئمة في رمضان عن التوبة و تهذيب النفس و الرجوع إلى الله، و يتحدثون عن السيرة النبوية و عن حياته صلى الله عليه وسلم و كيف كان يعيش مع صحابته، ويتحدث الأئمة حول الإهتمام بالضعفاء و المساكين و الأرامل و المحتاجين، و الوقوف مع الحق و إبطال الشبهات و الباطل.

فرقان: هل هناك إمكانية للإعتكاف في العشر الأواخر من رمضان ؟ وشعبكم كيف ينظرون إلى هذا موضوع؟

ادم: الاعتكاف في رمضان من الامور المعروفة عندنا و الحمد لله، حيث يقوم الناس بالبدء في الاعتكاف من بداية العشر الاواخر و حتى ليلة اخر يوم من رمضان، و يحضرون الدروس الشرعية و الدينية في المسجد و لا يخرجون أبدا، حيث تكون امورهم جميعا ميسرة و موجودة، و الاعتكاف سنة نبوية ثابتة، ولو وجدت مسجدا للإعتكاف الان لاعتكفت.

فرقان: هل في عيد الفطر يكون عطلة رسمية؟ وماذا تفعلون في عيد الفطر؟ وهل عندكم أشياء خاص للعيد؟ مثالا عندنا الاطفال يذهبون الى بيوت ويجمعون حلوة، و كبارنا يزورون أقربائهم وجيرانهم.

ادم: العيد في تشاد هي عطلة رسمية في الدولة، يقوم الناس مبكرا بالذهاب إلى المسجد ليصلو صلاة العيد و يحضرو الخطبة، ثم يقوم الناس بزيارة جميع جيرانهم و تهنئتهم بعيد الفطر، و يدعون لهم بالعافية و الصحة و الأمن و طول العمر، و يطلبون العفو و السماح من بعضهم البعض، و خلال ثلاثة أيام تستمر الزيارات لجميع الأهل و الأصحاب و المعارف، و يقوم الاطفال بجمع الحلوى و العيديات، يسود الحب و الوئام بين جميع المسلمين

Adam İzzeddin Yusuf ve Arkadaşları İftar Vaktinde

فرقان: بالنسبة لهذه السنة كيف ستقضي العيد في تركيا. وهذا سيكون لك تجربة. و لأجل هذا كيف تهيئة للعيد في تركيا؟

ادم: اعتقد ان العيد في تركيا جميل و ان له طعم مختلف، الناس هنا سعداء و اجتماعيون، سنقوم بالزيارات حالما ينتهي الحظر ان شاء الله

فرقان: وأخيرآ تحدث لنا ماهي تركيا بالنسبة لك وكيف ترى ثقافتنا العلاقة بين تشاد وتركيا؟

ادم: تركيا بلد جميل جداً والشعب التركي شعب رائع، و حين نتكلم عنها فنحن نتكلم عن ثقافتنا و عن تاريخنا و هويتنا الاسلامية، تاريخ عريق يربطنا بتركيا منذ مئات السنين، و نتمنى ان يدوم أمن تركيا و ان تكون دائما في مقدمة الدول اقتصاديا و صناعيا

و علميا وتعليميا، و علاقة تشاد بتركيا هي علاقة قوية و ستظل كذلك دوما، عاشت تركيا.

Bayram Namazı Sonrasında Çadlı Gençler

Bayram Namazı Sonrasında Çadlı Gençler

About Author

Istanbul Medeniyet Univ. Political Sciences furkanemirrr[at]gmail.com

Leave A Reply